المقالات

عاجل: السلطات بسطات تفض اعتصام الأساتذة المتدربين بالقوة

بعد مفاوضات فاشلة السلطات استعملت القوة لفض الإعتصام واعتقلت 3 معتصمين

المواطن بريس - سطات - يوسف عشي، 23/22-02-2016،

       استعملت السلطات الأمنية بمدينة سطات قوات التدخل السريع لفض اعتصام للأساتذة المتدربين.

      وكان الأساتذة المتدبريون قد اتخذوا من الحديقة المتواجدة بحي الإمارات العربية المتحدة بشارع الجيش الملكي بالقرب من عمارات الأحباس ومسجد المسيرة، أتخذوا منها مسرحا لتنفيذ تصعيد نضالي حيث قاموا بجلب بطاطين وأفرشة ونصبوا لافتتين بواجهة الحديقة بشارع الجيش الملكي تخبر بتنفيذهم للإعتصام.

      السلطات الأمنية باشرت التواصل مع المعتصمين بغية فض الإعتصام، وتم تحديد الساعة العاشرة ليلا كموعد لإخبار اللأساتذة المتدربين للسلطات بقرارهم النهائي حول مواصلة الإعتصام أو رفعه. 

      وبالفعل عند الموعد المحدد حضرت عناصر الأمن بعد ما تركوا المجال للمعتصمين لتنفيذ وقفة وترديد شعاراتهم المعاتبة للحكومة والمطالبة بإلغاء المرسومين. وتم بالفعل فتح نقاش مع المعتصمين الذين أخبروا السلطات بنيتهم في مواصلة الشكل النضالي والمبيت بمكان الإعتصام. الشيء الذي رفضته السلطات بداعي أن رسالتهم قد وصلت ولا حاجة للمبيت، وبعد نقاش وأخذ ورد حسم النقاش وأوقف بعد رفض الأساتذة المتدربين لرفع الإعتصام والمغادرة. 

      وبحلول الساعة 11:30 ليلا قامت العناصر الأمنية بتطويق فضاء الحديقة ثم واصلت الإحاطة بالأساتذة المتدربين الذين بدأوا في رفع شعارات تتحدث عن عدم خوفهم من التدخل الأمني ورفضهم لسياسة التخويف، إلى أن أعطيت الإشارة للقوات لتنفذ هجوما مباشرا على المعتصمين تم خلاله نزع الأغطية والأفرشة ومصادرتها، في الوقت الذي لاذ فيه أغلب المعتصمين بالفرار تاركين البعض الآخر الذي سجلت في صفوفهم إصابات. كما أصفرت مطاردة المعتصمين عن اعتقال ثلاثة منهم لتنتهي العملية بإخلاء تام للحديقة في ظرف لا يتعدى النصف ساعة.

مفاوضات مسؤول أمني مع الأساتذة المتدربين المعتصمين

رفض المعتصمين المغادرة ومواصلتهم الإعتصام

بداية  التدخل الأمني السريع

إصابة بعض المعتصمين

مطاردة المعتصمين الفارين واعتقال 3 منهم

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف