المقالات

سطات: أمسية ساخنة بين الأساتذة والمتدربين والشرطة

الأساتذة المتدربون وجهوا إهانة للجسم الصحفي وأجبروا على الإعتذار

المواطن بريس - سطات،

        في أمسية مثيرة عرف مدار تقاطع شارع الحسن الثاني مع شارع الجيش الملكي بسطات (أمام المقر السابق لشركة التبغ) شبه مواجهة بين الشرطة والأساتذة المتدربون.

       وفي التفاصيل أن الأساتذة المتدربين نظموا كعادتهم وقفة احتجاجية بساحة القصر البلدي بسطات، ثم تحولوا إلى مسيرة اتجهت من البلدية إلى شارع الجيش الملكي مرورا بثانوية إبن عباد وثانوية الرازي وانعطفوا نحو المدار المذكور. ثم هموا بمواصلة المسيرة في اتجاه مقر ولاية الأمن وعمالة سطات، حينها اضطرت الشرطة لإيقاف مسيرتهم بداعي أن الطريق رئيسية وان المسيرة ستعرقل السير والجولان الشيء الذي رفضه الأساتذة المتدربون.

      وتأجج الوضع حينما انضمت تعزيزات من عناصر الشرطة والقوات المساعدة الذين منعوا تقدم المسيرة بالقوة، مما اسفر عن شبه مواجهة بين المحتجين وعناصر الشرطة والقوات المساعدة أسفرت عن بعض الإصابات في صفوف الأساتذة المتدربين واعتقال عدد منهم، مما زاد الوضع تأججا ليستمر الـساتذة المتدربين في احتجاجاتهم وتنديداتهم ورفع شعارات منها ما تجاوز الوضع كمطالبة الأمن بتحرير سبة ومليلة بدل قمع المحتجين!.

      و بعد إطلاق سراح المعتقلين، انفرج الوضع وختم المحتجون وقفتهم وفضوها تلقائيا بعد الإطمئنان على زملائهم.

     لكن يبقى المنعرج الخطير في هذه الأمسية هو مهاجمة الأساتذة المتدربين للصحافة المحلية والوطنية في شعاراتهم متهمينها بالإنحياز وبالعمالة للشرطة، ومحاولتهم منع عدد من زملاء الصحفيين من التصوير، وهي الخطوة التي اثارت حفيضة الجسم الصحفي بالمدينة الذي رفض هذه الإهانة غير المسبوقة، وطالب الأساتذة المتدربين بالإعتذار وهو ما حصل فعلا حيث أعرب المحتجون عن إعتذارهم للجسم الصحفي بنفس الكيفية التي وجهوا بها الإهانة.

    المواطن بريس كانت حاضرة، وأجرت نقاشا جانبيا مع بعض الأساتذة الذين تحييهم على المستوى الرفيع لنقاشهم ،وايضا بعض المحسوبين على الأساتذة المتدربين، اتضح من خلاله المستوى الهزيل الذي وصلت إليه الأمور حينما يخلط النضال بالإستهتار وتوجيه الإتهامات الجزافية والمهينة دون وجه حق. مما أدى إلى اتخاذ إدارة الصحيفة موقفا يتحدد في توقيف أي شكل من أشكال تغطية هذا الملف احتجاجا على سوء الأدب في مخاطبة أحد الزملاء في هيئة تحرير الجريدة. 

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف