المقالات

مهرجان "لمدينة نغم" يحتفي بالبرتغال في الدار البيضاء‎

تحت شعار "حضارة منفتحة على مستقبل أفضل"

الدار البياضاء - خزيز عادل،

 تحتضن مدينة الدار البيضاء في الفترة الممتدة ما بين 21 و23 يوليوز 2016 الجزء الثاني من المهرجان الدولي للمدن العتيقة في دورته الأولى، المتمثل في "لمدينة نغم"، تحت شعار "حضارة منفتحة على مستقبل أفضل".

     وتعد هذه المحطة من التظاهرة المنظمة من طرف جمعية المهرجان الدولي للمدن العتيقة، استمرارا للجزء الأول الذي أقيم في الفترة الممتدة ما بين 23 و27 مارس الماضي، بعنوان "لمدينة فنون"، في انتظار تنظيم الجزء الثالث في نونبر المقبل، تحت اسم "لمدينة سينما".

      وتحتفي الدورة الأولى للمهرجان الدولي للمدن العتيقة، بالبرتغال، وذلك تثمينا للروابط التاريخية التي تجمع البلدين سيما في المجال الثقافي الذي يعد أحد ركائز الهوية المشتركة بين المملكة المغربية وجارتها الإيبيرية.

      ويتوزع البرنامج العام للمهرجان، بين حفل افتتاح رسمي كبير سيقام بحديقة كاتدرائية القلب المقدس، يوم الخميس 21 يوليوز، بمشاركة نجم الفادو الفنان البرتغالي ريكاردو ريبيرو، والسوبرانو المغربية سميرة القادري.

      ويتضمن برنامج يوم الجمعة 22 يوليوز، تنظيم سهرة بمشاركة الفنان المغربي عبد العالي أنور، ومجموعة "زمرد" للموشحات، وحفل آخر بدار الثقافة المدينة القديمة، بمشاركة الفنانين المغربيين إلهام لوليدي وناصر الهواري. فيما سيحتضن المركز ذاته ندوة حول موضوع "فن الفادو" بمشاركة الفنان البرتغالي ريكاردو ريبيرو.

      ويتضمن برنامج يوم السبت 23 يوليوز، ندوتين بدار الثقافة المدينة القديمة، الأولى حول موضوع "تاريخ العود" بمشاركة عدد من الباحثين في المجال، والثانية حول موضوع "إعادة تأهيل مدينة لشبونة" بمشاركة المهندس المعماري إدواردو كامبيلو.

      وبحديقة المسجد العتيق بعين الشق، سيلتقي جمهور مدينة الدار البيضاء، مساء السبت 23 يوليوز، مع حفل الاختتام، بعنوان "المعتمد بن عباد... الملك الشاعر"، الذي يستعيد مسار هذا المبدع عبر لوحات فنية متنوعة.

      ويتضمن برنامج الأنشطة الموازية للفقرات الموسيقية والندوات الموضوعاتية، معرضا حول تراث الفادو، وفقرة "لمدينة نغم بلاي"، المخصصة للاحتفاء بالأغنية المغربية عبر مكبرات صوت ستتبث في مختلف أزقة

     المدينة القديمة للدارالبيضاء، إلى جانب كرنفال بمشاركة مجموعة من الفرق الفلكلورية من تنظيم جمعية "كازا الوطنية المهنية"، وورشة في "التدوير" بدار الشباب العنق، بمشاركة جمعية "مبادرة الأمل"، إلى جانب "كرميس" الألعاب التقليدية يتضمن مجموعة من اللوحات الفنية التي تعنى بالتراث المغربي بمشاركة عدد من جمعيات المجتمع المدني.

      وأبرز الفنان زكرياء لحلو، مدير التظاهرة، أن المهرجان الدولي للمدن العتيقة الذي يقام على امتداد 3 محطات، مناسبة للمساهمة في التنشيط الثقافي للمدينة، وموعدا سنويا مهما يستقبل مجموعة من المبدعين المغاربة والأجانب لعرض أعمالهم ولتبادل الخبرات والتجارب فيما بينهم، كما يسعى إلى رد الاعتبار إلى المدن العتيقة والأحياء القديمة على اعتبارها تشكل نقاط قوة في الذاكرة والتاريخ الإنساني، مضيفا أن الاحتفاء بموسيقى "الفادو" التراثية في البرتغال، يعد محطة قوية في المهرجان سيما للمكانة التي تحظى بها في العالم على اعتبارها إيقاعات متجذرة في التاريخ، فضلا عن إبراز الأغنية المغربية بشتى ألوانها.

      يشار إلى أن المهرجان الدولي للمدن العتيقة، ينظم من طرف جمعية المهرجان الدولي للمدن العتيقة، بشراكة مع ولاية جهة الدار البيضاء-سطات، ومجلس عمالة الدارالبيضاء، ومجلس مدينة الدار البيضاء، وشركة الدارالبيضاء تنشيط، ووزارة الثقافة، وشركاء من القطاع الخاص.

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف