المقالات

مراكش: شنآن بين مواطنين والسلطة بمقاطعة الحي الحسني

السلطة حجزت بضاعة التجار في سيارة القائد

المواطن بريس - مراكش،

     يعرف شارع المسيرة بالاحباس بالعاصمة الحمراء مراكش في أواخر شهر رمضان المعظم حركية تجارية مهمة، فالعديد من المواطنين يتوجهون إلى المحلات التجارية المتواجدة بهذا الشارع لاقتناء ملابس العيد للأطفال والكبار.. وهذا ما يجعل المكان شديد الاكتضاض.

     لكن الخاصية التي طبعت الشارع هذه السنة هي الشنآن الذي عرفه بين اصحاب المحلات التجارية و أعوان السلطة وقائد الملحقة الإدارية للحي الحسني، الذين يتواجدون بالمكان مرارا وتكرارا بحجة منع استغلال الملك العام. تلك الحجة التي يبدو أنها كلمة حق يراد بها باطل أدت في العديد من الحالات إلى الصراع بل وصل الأمر إلى حد إيذاء المواطنين في أجسادهم وأملاكهم.

    والنموذج من دكان المواطنة (ك ن) الذي عرف حالة من الهرج والمرج قبيل ليلة السابع والعشرين من رمضان، إذ يبدو أنه - بحد تعبير صاحبة المحل- ان ما لهذه الليلة من قدسية لا يعني السلطة التي هجم أعوانها على المحل بحجة احتلاله للملك العام وسط شارع برمته يفرش سلعه أمام العادي والبادي..

    ولم يكتفي هؤلاء الأعوان الذين كانو مصحوبين بالقائد نفسه بتعنيف أحد مساعدي صاحبة المحل جسديا لدرجة أن أغمي عليه لمدة تفوق النصف ساعة، بل تم حجز السلعة ( وهي عبارة عن ملابس نسائية جاهزة) بسيارة القائد شخصيا في خطوة أثارت حفيظة المواطنين وجعلت الوضع يتأجج أكثر فأكثر.

    الأمور لم تقف عند هذا الحد، بل تطورت إلى أن وصلت إلى مخفر الشرطة حيث تم فتح محضر والاستماع إلى الأطراف لتتحول المسألة إلى قضية في المحكمة الإبتدائية عرفت أولى جلساتها التأجيل لأسباب تتعلق بالغياب. 

    المواطن بريس توصلت بعدد من الصور والفيديوهات حول الواقعة تؤكد رواية صاحبة المحل، وتحتفظ بحق النشر (حفاظا على الصورة الإيجابية للسلطات المحلية ) حينما ترى ذلك مناسبا.

ملحوظة: حق الرد مكفول لمن طلبه يمكن الاتصال عن طريق بريد الجريدة الألكتروني المدون أعلى الموقع.

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف