المقالات

استعدادات لمهرجان بوجلود بسلا

الدورة العاشرة للكرنفال الاستعراضي التراثي الفني

سلا - وهيب محمد،

    يستعد حي سيدي موسى بمدينة سلا كباقي بعض المناطق بمدن المغرب لإقامة مهرجانات شعبية تخلد لعادة تراثية تسمى "بوجلود"، "بو البطاين"، "بويلماون "،" هرما "أو " با الشيخ "..،هي أسماء متعددة تطلق على طاهرة طقس بوجلود، و التي تعني مرتدي الجلود، في جو فرجوي و حكائي، و ذلك احتفالا بعيد الأضحى المبارك.

      بوجلود شخصية ترتدي جلود أضحية العيد، من المعز، البقر و الغنم. بمدينة سلا كل أزياء جلود الأضحية حاضرة، تلف شخصية بوجلود سبعة جلود حول جسده، تتدلى منه الجلود، خاصة جلود المعز لخفتها و مرونتها، و يقوم شخص متخصص في التجميل و الاكسسوار بتزيين الوجوه بالصباغة أو بالفحم الأسود المدقوق الممزوج بالزيت ليعطي لمعانا للوجه،يخفي تماما ملامح الشخص الحقيقية و إظهار ملامح شخصية بوجلود أو وضع قناع تنكري،بهدف أن لا يتعرف عليه أحد من الحاضرين سواء أصدقائهم أو أقربائهم.

     منذ تأسيس فكرة إحياء طقوس بوجلود  يحي سيدي موسى سلا عيد الأضحى سنة 2007 ، و شباب و أطفال فضاء التضامن و التنمية يبدعون في انتقاء أهم الأقنعة لتشخيص التراث اللامادي و  الشفاهي الذي يعتمد على المحاكاة لخلق جو من التشويق تتولد عنه رغبة مقرونة بالفضول لمعرفة علاقة الإنسان بالحيوان،و إبداع لوحات راقصة للطرد و افتراس حتى يتم الإيقاع بالفريسة على إيقاع الأهازيج الشعبية التراثية المحلية، و التقليد بالدرجة الأولى، الشيء الذي يجعلنا نعود بالزمن إلى الوراء، لمعرفة حياة العلائق الاجتماعية باعتبارها نواة التعايش و التآزر ومعنى التعاون و التضامن.

     مهرجان بوجلود الدورة العاشرة أكثر إثارة و فرجة، عملت إدارة المهرجان على تأسيس مرحلة تنظيمية ترقى و إبداعات الشباب المشارك و تحت شعار " التراث اللامادي في خدمة التنمية "، تنظم فضاء التضامن و التنمية فرع سلا الكرنفال الاستعراضي - مهرجان طقوس رقص بوجلود بشراكة مع مؤسسة سلا للثقافة و الفنون و بدعم جمعة أمل سلا، و بتعاون جماعة سلا، مقاطعة باب المريسة سلا، مقاولة المنعش العقاري عواد و شركة ريضال، و بتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني  و مشاركة جمعيات على صعيد جهة الرباط – سلا القنيطرة، و حضور فاعل لفرقة الطموح لمسرح التغيير و فعلي لشباب زنقة 14 حي سيدي موسى في تشخيص لوحات استعراضية فنية، مرتدين الزي التقليدي و آخرون أزياء تنكرية،و مشاركة مجموعة من الفرق التراثية للأهازيج الشعبية " الهوريات،حمادشة، الخيالة، عيساوة، عبيدات الرمى، الطبل و الغيطة و كناوة.. "، إضافة لحضور و مشاركة فرقة موسيقية للإيقاع و الرقص الإفريقي من بلد كونغو برازفيل، و ذلك يومي عيد الأضحى – الثلاثاء 13 شتنبر بكورنيش حي سيدي موسى، و الأربعاء 14 شتنبر 2016 بالمعلمة التاريخية باب لمريسة سلا و تكريم مكرم الدورة الفنان الكوميدي هشام عثمان، ابتداء من الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال بعون الله.

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف