المقالات

أكادير : انتشار مقاهي الشيشة بحي الداخلة ورفاق كمور في سبات عميق‎

الشكايات المتكررة للسكان لم تجدي نفعا

 

أكادير - سعيد الدين بن سيهمو

     أصبح انتشار مقاهي الشيشة بمدينة أكادير بصفة عامة ، وحي الداخلة بصفة خاصة ، يشكل إزعاجا لسكان المدينة الدين لم يتعودوا على مثل هده الظاهرة الدخيلة .
و حتى الشكايات المتكررة للسكان لم تجدي نفعا لأن السلطات المعنية ، التي تتستر على ممارسة هده الأنشطة في أماكن معينة قرب المؤسسات التعليمية والمناطق السكنية تصر أن تغلب مصلحة أرباب محلات الشيشة على المصلحة العامة المتمثلة في توفير الأجواء .
       و معلوم أن ترويج مادة الشيشة في معظم هده المحلات يقترن باحتضانها لممارسات لاأخلاقية مخلة للحياء، من قبيل التشجيع على الدعارة وخاصة دعارة القاصرات، وترويج المخدرات، بهدف الرفع من عدد زبنائها. والغريب في الأمر أن بعض هذه المقاهي تتحول إلى ما يشبه ملهى ليلى.
وقد علمت الجريدة أن بعض محلات الشيشة تعمل على الترويج لمواد منشطة و مخدرة ( المعجون ) و الذي تدخل في تركيبته الحبوب المهلوسة. فالمداهمات القليلة التي تقوم بها السلطات المعنية لم تؤدي إلى أي نتيجة.
      فهل سيقبل سكان مدينة الانبعاث أن تلوث مدينتهم فئة من الدخلاء لا يعرفون سوى تكديس أرصدتهم أما القيم و اللأخلاق بالنسبة لهم فلتدهب الى الجحيم. ما يقال عن محلات الشيشة يقال كدلك على الملاهى الليلية التي لا تحترم التوقيت المعمول به، حيث أن أربابها يعتبرن أنفسهم خارج القانون.
     فهل سيتدخل والي الأمن بالنيابة ، في فتح تحقيق عميق حول هذه الطاهرة الخطيرة ،التي أضحت تسري في الجتمع السوسي كالنار في الهشيم؟

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف