المقالات

خطير: المواطنون بالمغرب يؤدون ثمن فوضى وتسيب وزارة التجهيز

هل  المواطن عدو الدولة حتى تتصيد أخطاءه وتعاقبه بالقانون واللاقنون عليها؟؟

المواطن بريس - سطات،

      في فوضى واستهتار تام بمصلحة المواطنين، ونيل مباشر من كرامتهم، يتم توجيه المواطنين الذين يودون أداء غرامات عن مخالفات المرور المسجلة بالرادار الأتوماتيكي إلى عاصمة المملكة الرباط. لتتضاعف الغرامة بمصاريف التنقل ناهيك عن الجهد والوقت اللازم للتنقل.

      والغريب أن الموظفون بالمصالح المحلية لوزارة التجهيز يكتفون بكل بساطة بتوجيه عبارة بسيطة إلى المواطنين وانتهى الأمر عندهم: "اطلع للرباط".. والحجة هي أنه غير مخول لهم الدخول إلى النظام المعلوماتي "الغير موجود أصلا "لديهم للقيام باستخلاص الغرامة التي ترفض القباضة بالخزينة العامة للمملكة استخلاصها بداعي تجاوز الأجل القانوني لها.

      وطبعا المواطن الذي لا يمتلك سكنه والذي يغيره، ما عليه سوى أن ينتظر لحظة نزول الغرامات عليه كالصاعقة مع مطالبته بالتنقل إلى العاصمة وذلك ما يكتشفه حينما يحاول بيع السيارة مثلا.( نظرا لتصيد الوزارة للمواطنين في أماكن وضع الرادارات)

      في بلد كالمغرب حتى حينما يريد المواطن دفع ما بذمته من غرامات للدولة، يتم "تطييفه" على مجموعة من الإدارات: من القباضة إلى المحكمة ومن المحكمة إلى مركز تسجيل السيارات ومنه رأسا إلى الوزارة.. أليس ثمة عبث وفوضى أكثر من هذا؟؟   

      فما معنى تنصيب رادارات وإدخالها حيز العمل قبل أن يتم ضبط الإجراءات اللازمة لتدبيرها؟.. الجواب واضح: الهدف جيب المواطن وكرامته؟؟ ..ومادام الوزير السابق قد ترك هذه الفوضى.. والوزير الحالي لم ينصب بعد.. لم يبق للمواطن سوى التوجه رأسا إلى المسؤول الأول عن البلاد..

      فهل يعجبك هذا يا ملك البلاد؟.. أن يتحول رعاياك الذين ستُسأل عنهم أمام الله، إلى فريسة لمن يتاجر بالتدابير العقابية للمواطنين ويستهدف أرزاقهم قبل حتى أن يضع لها تدابير.. حتى يتنقل من يعيش بالكويرة وطنجة و ورزازات و الحمادات.... إلى الرباط.. فقط من أجل دفع غرامة مخالفة مرورية !!!.. أو توقف مصالحه..؟؟؟ 

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف