المقالات

اللجنة البيئية المحلية تعرقل مشاريع مستثمرين.. وخروقات بالجملة

شطط في تدبير مصالح المواطنين

 

المواطن بريس - سطات - د. مصطفى حسون،

      في أفق احتضان المغرب للملتقى الدولي حول المناخ بين سابع و 18 نونبر المقبل و رغم التوجيهات الملكية السامية الرامية الى تحديث الإدارة المغربية و القطع مع الشطط السائد في تدبير مصالح المواطنين، لا زالت عقلية الموظفين والإداريين تحن الى سلوكيات تنفر مستعملي المرفق العام و تخلق عندهم شعورا بالإحباط.

       وفي هذا السياق تنفرد اللجنة البيئية المحلية بإقليم سطات بتصرفات لا مسؤولة تعيق الاستثمار بالمنطقة وذلك ب:

·        التأخر في دراسة الملفات التي تتقدم بها مكاتب الدراسات لصالح المستتمرين

·        التمييز في التعامل مع مختلف مكاتب الدراسات

·       التعاطف مع نوع من المشاريع كالمقالع دون الأخرى رغم مساوئها الأيكولوجية و رغم تحفظ بعض رؤساء الجماعات من انجازها

·        جدولة دراسة ومناقشة مشاريع موقوفة التنفيذ وأخرى يبث فيها القضاء

·        عدم الاهتمام بالمشاكل البيئية المحلية وعدم الانخراط في معالجتها

·        قلة مواردها البشرية وطغيان الطابع الإداري على حساب الجانب المعرفي والعلمي

     وختاما فحرصا على مصالح المستثمرين خاصة والمواطنين عامة يجب اعادة النظر في تركيبة هده اللجنة وتطعيمها بالموارد البشرية الكافية والمؤهلة علميا ودلك لمواكبة التحديات البيئية و المشاريع الكبرى التي بدأها المغرب.

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف