المقالات

الرباط - تشييع جثمان والدة رئيس الحكومة بحضور رسمي

وفود قدمت العزاء وشخصيات حضرت التشييع وبرقية عزاء من الملك

المواطن بريس - الرباط،

      تحول بين بنكيران إلى ملتقى لجميع القوى السياسية والثقافية والدبلوماسية أيضا، حيث شوهدت وفود أحزاب سياسية داخل بيت بنكيران وهي تقدم العزاء، ومن بينها حزب التقد والاشتراكية والحركة الشعبية والاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إلى جانب وفود دبلوماسية سفراء لدول شقيقة وأخرى صديقة.

     وأعاد المشهد الذي كان عليه بيت بنكيران اليوم الثلاثاء، إلى الأذهان المشاهد التي كان عليها البيت نفسه قبل سنتين بعد حادث وفاة وزير الدولة عبد الله بها الصديق المقرب لبنكيران.

      بعد عصر اليوم الثلاثاء جرت بالرباط، مراسيم تشييع جنازة المرحومة التي كانت قد انتقلت إلى عفو الله مساء أمس الاثنين. 

     وبعد صلاتي العصر والجنازة بمسجد الشهداء، نقل جثمان الراحلة إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء في موكب جنائزي مهيب حضره، على الخصوص، مستشارو جلالة الملك السادة الطيب الفاسي الفهري وعمر عزيمان وعبد اللطيف المنوني وعمر القباج وأندري أزولاي. 

      كما حضره عدد من أعضاء الحكومة ومن الشخصيات وأقارب الراحلة. 

     وكان الملك محمد السادس قد بعث برقية تعزية ومواساة إلى السيد رئيس الحكومة المعين، إثر وفاة والدته الحاجة مفتاحة الشامي، أعرب فيها للسيد بنكيران، ومن خلاله لإخوته ولكافة أفراد أسرته وجميع أهلهم وذويهم، عن أحر تعازيه وصادق مواساته، سائلا الله تعالى أن يتقبل الفقيدة في عداد الصالحين من عباده الموعودين بالمغفرة والرضوان، وأن يمطر عليها شآبيب رحمته، ويجزيها خير الجزاء على ما قدمت بين يدي ربها من جليل الأعمال وخالص المبرات.

المصدر: المواطن بريس +مواقع

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف