المقالات

بن كيران يرد بقوة على بلاغ اخنوش وحلفائه ويغلق باب الحكومة في وجههم

الأزمة تتواصل ومنعطف عسير أمام تشكيل الحكومة

المواطن بريس - الرباط،

      بعد البلاغ الذي خرج به حزب التجمع الوطني للأحرار بمعية أحزاب الحركة الشعبية والإتحاد الدستوري والإتحاد الإشتراكي، الذي حمل في طياته اشتراطا على حزب المصباح بقبول أحزاب يرفض التحالف معها في الحكومة الجديدة، خرج رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بن كيران خرجة قوية في بلاغ شديد اللهجة يستهجن رد حزب الحمامة الغير المباشر بعدما كان هناك موعد محدد للرد بشكل مباشر.

      بن كيران أغلق باب المشاركة في الحكومة في وجه الأحزاب الأربعة ليضيفهم إلى غريمه الأول حزب الأصالة والمعاصرة، حيث جاء في البلاغ استهجانه لطريقة رد أخنوش على العرض الذي قدمه له بعد أن أبدى استعداده لإبعاد حزب شباط.

      هكذا أصبحت المهمة أصعب وبات الحديث عن البلوكاج أمرا واقعا، حيث بدى أن بنكيران خضع لمناورة قوية افقدته روح التعاضد المباشر مع حزب الميزان الذي سجل موقفا إيجابيا قويا لصالح المصباح.

      ترى، بعد استبعاد بنكيران لأخنوش وحلفائه هل سيتجه إلى حكومة بأغلبية طفيفة مع حزب الإستقلال وحليفه التقليدي حزب التقدم والإشتراكية؟ وهل سيقبل شباط الإنضمام بعدما رمى به بنكيران قبل أن يخضع "للشونطاج؟ أم أن الأمور ستواصل توجهها نحو الأزمة في أفق انتخابات مبكرة؟.. الأيام أو الأسابيع القادمة وحدها هي الكفيلة بالإجابة عن هذه التساؤلات..

إليكم بلاغ رئيس الحكومة المكلف

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف