المقالات

هل هي بداية نهاية المناضل التجمعي محمد بودلال بوهدود ؟

مباشرة بعد اللقاء التواصلي الذي أشرف عليه عزيز اخنوش

أكادير - سعد الدين بن سيهمو،
      أصبح نجم التجمعي بوهدود بودلال مهددا بالزوال بجهة سوس ماسة، مباشرة بعد اللقاء التواصلي الذي أشرف عليه رئيس الحزب عزيز اخنوش بمدينة أكادير، بإعتبارها المحطة الاخيرة للحزب بعد ان ، جال مختلف الجهات ، مما وضع المناضلين في رغبة جادة في ضخ دماء جديدة ، خصوصا بعد الاشارات التي تقدم بها اخنوش من خلال كلمته.
      وكشف أحد المقربين من الحزب ، بان هناك مؤشرات جدية ، وواضحة من قيادة الحزب ، على تنحية الرجل الحديدي محمد بودلال بوهدود كما يسمونه التجمعيون، من مهمة المنسق الجهوي للحزب ، هذه المهمة التي شغلها لاكثر من عشرين سنة ، مما يفتح مجموعة من التسؤولات، ومنها هل هي بداية لنهاية عائلة بودلال ؟؟ وهل ستبقى جهة سوس هي القلعة الصامدة للتجمعين ؟
      ومن جهة اخرى وفالاجتماع الاخير للمكتب السياسي الذي ترأسه السيد عزيز اخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للاحرار،حول الحسم في لائحة المنسقين الجهوين، عرف مجموعة من النقط الذي من شؤنها ، التأكيد على ان اسم بودلال غير واريد بتاتا في توجهات السياسة الجديدة لاخنوش ، وانا اخنوش عازم كل العزم على ضخ دماء جديدة للحزب ، من أجل خلق رأية استراتيجية مستقبلية ، في غضون السنوات القادمة.

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف