المقالات

سائقوا سيارة الأجرة لجماعة السكامنة يصعدون شكلهم النضالي ويضربون عن الطعام

المعتصمون دخلوا في يومهم الثاني من الإضراب عن الطعام.. فهل من مجيب؟

المواطن بريس - سطات،

       يواصل سائقي سيارات الأجرة المنتسبون لجماعة السكامنة الممنوعون من الإشتغال بجماعة أولاد المراح أشكالهم النضالية أمام عمالة إقليم سطات.

      صبيحة الأربعاء 29 مارس دخلوا في مرحلتهم الثانية وهي الإضراب عن الطعام. وتأتي هذه الخطوة حسب متحدث باسمهم بعدما ووجهوا بسياسة الأذن الصماء من طرف المسؤولين سواء بجماعة أولاد امراح أو حتى بسطات.

       ففي الوقت الذي يجتهد السيد عامل إقليم سطات في متابعة المهرجان الوطني المهمني للصردي وهذا شيء مطلوب، بالوقوف على الإستعدادات والإفتتاح بمعية الكاتب العام لوزارة الفلاحة إلى توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقات المهرجان. فهو لم يكلف نفسه عناء استقبال حتى ممثل عن هؤلاء المواطنين المعتصمين لا لشيء سوى المطالبة في الحق في السعي من أجل رغيف العيش.

       المتحدث أشار بحدة إلى أنهم لا يطالبون بشيء سوى تطبيق القانون، في الوقت الذي تنتهك فيه سيادة القانون في جماعة أولاد امراح دون حسيب ولا رقيب.. وحسب المتحدث فجماعة أولاد امراح لا تتوفر إلا على أربع مأذونيات لسيارات الأجرة، مما يؤشر بقوة على خصاص كبير في سيارات أجرة تخدم المواطنين في تنقلاتهم، وطبعا تقوم سيارات الأجرة من ذوات المأذونيات بالجماعات المجاورة بسد ذلك الخصاص.

       الغريب واللافت أن تمنع فقط - ودائما حسب المتحدث - سيارات الأجرة التابعة لجماعة السكامنة فقط دون غيرها من باقي الجماعات.. فأي حق هذا وأي قانون هذا.. في دولة الحق والقانون التي ما فتئ الملك محمد السادس يؤسس لها وينادي بتحقيقها..

      اليوم دخل المعتصمون في إضرابهم عن الطعام لليوم الثاني على التوالي.. ولا من مهتم بهؤلاء الذين توقف مصدر دخلهم الوحيد.. وربما ننتظر أن تتوقف قلوبهم عن الخفقان وهم يعيشون معركة الأمعاء الخاوية التي تؤلم حتى الصهاينة وتجعلهم يتخذون قرارت ويتفاعلون مع المضربين من الفلسطنيين.. فهل هم أرحم ببني عمنا من بعضنا نحن على بعض؟ سؤال يظل مطروحا.. لعل الساعات أو الأيام القادمة تحمل جوابا عنه.

ملحوظة: حق الرد مكفول لمن طلبه، يمكن التواصل عبر بريد الجريدة عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف