المقالات

سطات - احتجاجات شعبية في مسيرة الشموع

المسيرة من تنظيم الكونفدرالية الديموقراطية للشغل

المواطن بريس - سطات،

     جابت الجماهير الشعبية ليلة الثلاثاء 20 يونيو 2017 شوارع قلب مدينة سطات، رافعة العديد من الشعارت المطالبة بالكرامة والحرية والإنصاف الإجتماعي، معلنة تضامنها مع جميع أشكال الإحتجاجات الشعبية التي تعرفها المملكة وخصوصا إحتجاجات منطقة الريف.

    يأتي هذا في إطار المسيرة الشعبية التي نظمتها النقابة العتيدة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل التي سمتها "مسيرة الشموع"  تنفيذا لقرار المكتب التنفيذي، وتضامنا مع الجماهير الشعبية المطالبة بالكرامة والحرية والحقوق الإجتماعية، وتخليدا لذكرى 20 يونيو 1981 التي عرفت إضرابا وطنيا أرَّخ لما تعتبره النقابة والمحتجين أحداثاً داميةً وتدخلا قمعيا عنيفا للدولة أمام الشعب الذي خرج رافعا لمطالب إجتماعية صرفة الشي الذي يتقاطع مع ما يعرفه المغرب اليوم من احتجاجات في العديد من المناطق أبرزها منطقة الريف.

    وفي تصريح خاص للمواطن بريس أعرب كل من السيد عبد اللطيف قيلش والسيد محمد بوحادة الكاتبين الإقليمي والمحلي للكونفدرالية عن شرعية مطالب المحتجين، سواء التي رفعت آنذاك أوالتي ترفع اليوم، مطالبين الحكومة بفتح الحوار الاجتماعي بشكل جدي، وعدم تفويت هذه الفرصة لبناء مغرب ديمقراطي حداثي عكس ما وقع في أحداث 20 يونيو 1981 والتي فوتت على المغرب فرصة التقدم الحقيقي نحو الديمقراطية وإرصاء العدالة الإجتماعية، مؤكدين فشل السياسة القمعية والحل القمعي.

    المسيرة التي انطلقت من أمام مقر الكونفدرالية جابت الشوارع الرئيسية بقلب مدينة سطات وعرفت مشاركة جماهيرة حاشدة كما عرفت انضمام العديد من المواطنين إليها بشكل تلقائي وعفوي، لما رفعته من شعارات تلامس حقيقة الواقع الإجتماعي المتأزم الناتج عن ضرب القدرة الشرائية للمواطن، والتراجع الكبير في مستوى المعيشة بالنظر لما تفرضه متطلبات المعيشة خصوصا مع الإرتفاع المتزايد للأسعار الذي لا يرافقه ارتفاعا في الدخل.   

    فيما يلي تصريحي كل من السيد عبد اللطيف قيلش الكاتب الإقليمي وعضو المكتب التنفيدي والسيد محمد بوحادة الكاتب العام المحلي للكونفدرالية.

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف