المقالات

ساكنة سيدي حجاج وراس العين بإقليم سطات تحتج ضد الفساد والتهميش

المحتجون طالبوا بمحاسبة المسؤولين عن تدهور الأوضاع بالمنطقة

المواطن بريس - سطات - خليل عشي،

    نفذت صباح أمس الأربعاء 9 غشت 2017، ساكنة عدد من جماعات سيدي حجاج وراس العين بإقليم سطات وقفة احتجاجية محكمة التنظيم أمام مقر عمالة سطات مدعومين بالهيئة الوطنية لحقوق الإنسان.

    ورفع المحتجون العديد من الشعارت المطابة بمحاسبة الفاسدين والمنددة بالتهميش الذي طال المنطقة لسنين طويلة.

    وفي تصريح حصري لميكروفون المواطن بريس عبر متحدث باسم الساكنة، رئيس فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بسيدي حجاج ولاد امراح وعضو المكتب الوطني للهيئة، عن استياء الساكنة بجماعات سيدي حجاج وراس العين من التهميش والتدبير اللامسؤول الذي دفعهم للجوء إلى الهيئة لمؤازرتهم في رفع أصواتهم عالية نظرا لما تشهده المنطقة من افتقار لأبسط الضروريات الحياتية من جراء ما يعتبرونه إقصاءا مننهجا. وهاجم المتحدث المسؤولين الذي حددهم بشكل خاص في عامل إقليم سطات ورئيس قسم الشؤون الداخلية ورؤساء الجماعات مطالبا إياهم بالقيام بواجباتهم ورفع الحيف عن المنطقة.

     وتأتي الوقفة الإحتجاجية لساكنة سيدي حجاج وراس العين انسجاما مع الخطاب التاريخي للمك محمد السادس بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد الذي طالب فيه العاهل المسؤولين الإداريين والمنتخبين بالنهوض بمسؤولياتهم والقيام بواجبهم تجاه الوطن أو الرحيل. وتعبر وفقة الساكنة عن مطالبة صريحة للمسؤولين عن إدارة شؤون الإقليم بالقيام بواجبهم أو الاستقالة من المهام استجابة لتعليمات أعلى سلطة بالبلاد.

إليكم تصريح المتحدث باسم الساكنة

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف