المقالات

الزلزال الملكي يطيح بحصاد وبنعبدالله والفهري وآخرون

بعد توصل العاهل بتقرير المجلس الأعلى للحسابات وتقارير أخرى

المواطن بريس - الرباط - يوسف عشي،

     بعد تصريح الملك في خطاب افتتاح السنة البرلمانية الذي أفاد فيه أنه سيحدث زلزالا سياسيا بالمغرب، ومواصلة نقده الحاد للأحزاب وللإدارة،وتوصله بتقرير المجلس الأعلى للحسابات وتقارير من جهات أخرى،  يبدو أن أولى ضربات الزلزال الملكي سجلت فوق درجات رختر لتضرب بقوة على يد من كانوا من المقربين للقصر بل منهم من أعتبرهم الديوان الملكي في بيان سابق من "خدام الدولة". فتطير رقاب من الجسد السياسي المغربي لم يكن باستطاعة رئيس الحكومة السابق ولا اللاحق المساس بها بل حتى محاسبتها أو جعلها تعمل حقيقة تحت إمرته.

     الزلزال السياسي أطاح بأحد أهم الوجوه السياسية في الفترة الراهنة وهو وزير الداخلية السابق ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي محمد حصاد، كما أطاح بالأمين العام لحزب الكتاب نبيل بن عبد الله و وزير الصحة في الحكومتين السابقة والحالية الحسين الوردي، والعربي بن الشيخ كاتب الدولة بوزارة التربية الوطنية المكلف بالتكوين المهني  في الحكومة السابقة والحالية، ووزير التربية الوطنية السابق رشيد بلمختار، ولحسن السكوري وزير السياحة بالحكومة السابقة، ومحمد أمين الصبيحي وزير الثقافة السابق، وحكيمة الحيطي كاتبة الدولة السابقة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة. 

     وكلف الملك رئيس الحكومة برفع اقتراحات لتعيين مسؤولين جدد محل المقالين، كما أصدر تعليمات لرئيس الحكومة لاتخاذ التدابير اللازمة في 14 من المسؤولين الإداريين، وإبلاغ الذين لم يبقوا في مواقع المسؤولية بغضبه عليهم بسبب خذلان ثقته فيهم وعدم قيامهم بواجباتهم على النحو المطلوب وقرار عدم تكليفهم مستقبلا بأي مهمة أو منصب إداري. 

e-max.it: your social media marketing partner

أخبار محلية ووطنية  عالم الرياضة  تربويات  أقلام حرة  المواطن بريسTV  همس المواطن  أقلام حرة  أقلام عربية عين على الفيسبوك  المواطن بريس على الفيسبوك السلطة الرابعة  حوادث  تكنولوجيا  عالم المرأة  كاريكاتير  معرض الصور  RSS  الأرشيف